انتهاء القمة المصرية الليبية السودانية

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

دعا بيان صدر في ختام القمة الخماسية التي جمعت زعماء مصر وليبيا وموريتانيا بالرئيس السوداني عمر البشير ونائبه سلفا كير إلى "الحفاظ على الروابط العضوية" بين الشمال والجنوب.

وكان الرئيس المصري حسني مبارك والزعيم الليبي معمر القذافي والرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قد وصلوا الخرطوم للقاء بالبشير وسلفا كير للتباحث حول إجراء الاستفتاء بشأن تقرير مصير جنوب السودان.

وأكدت القمة في بيانها على ضرورة "احترام ارادة شعب الجنوب" سواء قرر الانفصال او البقاء في السودان الموحد.

وتأتي هذه التأكيدات من قبل مصر وليبيا قبل اقل من عشرين يوما على الاستفتاء المقرر اجراؤه في التاسع من يناير/ كانون الثاني المقبل.

يذكر أن مصر وليبيا من الدول المهتمة والمتابعة للشأن السوداني، وكانت ليبيا قد رعت بعض جولات التفاوض بين الحكومة السودانية ومتمردي دارفور، كما توسطت القاهرة من قبل للتوصل لاتفاق سلام بين الخرطوم وبعض القوى السياسية المعارضة في يونيو/ حزيران 2005.

ويعتبر حق تقرير المصير أهم البنود التي نص عليها اتفاق السلام الشامل الموقع بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك