بان كي مون يحذر من عودة الحرب الأهلية لساحل العاج

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه من عودة الحرب الأهلية إلى ساحل العاج بعد اشتداد الخلاف حول منصب الرئاسة في البلاد.

وقال كي مون أن رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته، لوران باجبو، يرغب في طرد قوات حفظ السلام من البلاد لأن الأمم المتحدة اعترفت بفوز منافسه الحسن وتارا.

وكان اميل جيريولو، وزير داخلية لوران باجبو، هدد باعتبار افراد قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة "متمردين" في حال بقائها في البلاد بعد الموعد النهائي لطلب رحيلهم.

ويتهم باجبو قوات حفظ السلام بالانحياز لخصمه الحسن وتارا وطلب منهم الرحيل.

وتقول الأمم المتحدة إن وتارا فاز بالانتخابات الشهر الماضي، وحثت جميع الأطراف على الاعتراف به، ومددت مهمة قوات السلام التابعة لها والعاملة في البلاد ستة اشهر اخرى.

وكان باجبو قد صرح بأنه يرغب في أن تتولى لجنة دولية مراجعة نتائج الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل بينه وبين منافسه وتارا بهدف تجنيب البلاد حربا أهلية أخرى.

وأضاف باجبو في كلمة بثها التلفزيون الحكومي إن اللجنة الدولية يمكن أن يرأسها الاتحاد الأفريقي وتشارك فيها المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا (إكوواس) والأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والصين.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك