محادثات لزيادة قوات الأمم المتحدة في ساحل العاج

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الأربعاء، أنها تجري محادثات مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا حول احتمال زيادة عدد قوات الأمم المتحدة في ساحل العاج.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، فيليب كراولي "نجري محادثات مع دول أخرى في المنطقة حول احتمال تعزيز قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في ساحل العاج".

وأوضح "نتحدث مع عدد من دول المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا" ولكن لم يعط إيضاحات إضافية.

وأضاف كراولي "لم نستبعد أن يحتج جباجو في وقت من الأوقات على وجود قوة الأمم المتحدة مع قواته الخاصة".

وتابع "يجب أن نتأكد أن للامم المتحدة القدرة على حفظ السلام والاستقرار في ساحل العاج" حتى تحل الأزمة السياسية

ومدد مجلس الأمن الدولي لمدة ستة أشهر مهمة قوات الأمم المتحدة في ساحل العاج.

اعتماد

ومن جهة أخرى، أعلن دبلوماسيون في الامم المتحدة ان المنظمة الدولية وافقت على اعتماد يوسف بامبا الذي عينه رئيس ساحل العاج المعترف به دوليا الحسن وتارا سفيرا لساحل العاج.

ويأتي هذا بعد أن دعا جيوم سورو رئيس الوزراء الذي عينه وتارا الامم المتحدة والاتحادين الاوروبي والافريقي وجهات دولية أخرى الى التدخل واستخدام القوة لاجبار الرئيس المنتهية ولايته لوران باجبو على التنحي عن السلطة.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك