تنظيم "فوضوي" يتبنى عمليتي الطردين المتفجرين بروما

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تبنت مجموعة تنتمي إلى التيار الفوضوي مسؤوليتها عن الاتفجارين اللذين وقعا يوم الخميس في العاصمة الإيطالية روما.

فقد انفجر طردان مفخخان في السفارتين السويسرية والتشيلية مما أدى إلى إصابة شخصين. وبينما كانت الشرطة تحقق في طرد مشبوه ثالث في السفارة الأوكرانية حسب وكالات الأنباء الايطالية، اعلنت حالة الاستنفار في كل البعثات الدبلوماسية في روما.

وورد التبني الذي اعلنه تنظيم وقع باسم "الاتحاد الفوضوي اللاشكلي" في رسالة عثر عليها بالقرب من احد الجريحين.

وجاء في الرسالة المقتضبة الموجودة بين أيدي شرطة مكافحة الإرهاب حسب وكالة الانباء الايطالية انسا: "قررنا إسماع صوتنا بالكلمات والأفعال. فلندمر نظام الهيمنة هذا. يحيا الاتحاد الفوضوي اللاشكلي، تحيا الفوضوية. الاتحاد الفوضوي اللاشكلي، الخلية الثورية لامبروس فونتاس".

وأعلن وزير الداخلية الايطالي روبرتو ماروني فيما قبل لدى تسجيل برنامج تلفزيوني إن الشرطة "تتجه نحو فرضية الفوضويين الثوريين".

وأضاف ماروني قائلا إن المؤشرات التي تدعم هذه الفرضية "متأتية من وقائع مماثلة حصلت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في اليونان".

وكان عدد من المحققين قد افادوا -حسب موقع صحيفة كورييري ديلا سيرا- بأن أمامهم فرضيتين، احداهما ان يكون المسؤولون عن تلك الأعمال حاليا "الاوساط الفوضوية في حركة بيئية ارهابية".

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك