الجزائر: تجدد المصادمات احتجاجا على ارتفاع الأسعار

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

فادت الأنباء الواردة من الجزائر بأن المصادمات التي اندلعت في الجزائر خلال الاحتجاجات على غلاء المعيشة توسعت مساء الخميس.

واشتبك المئات من الشباب الجزائري المعترض على ارتفاع أسعار المواد الغذائية فى البلاد مع الشرطة فى العاصمة الجزائر، حيث استخدمت قوات الأمن الهراوات و الغاز المسيل للدموع لتفريق الشباب الغاضب الذي أشعل إطارات السيارات و صناديق القمامة.

وامتدت الصدامات الى عدد كبير من احياء الجزائر العاصمة ما حمل عددا من التجار الى اقفال محالهم بعد الظهر كما خلا وسط المدينة من السيارات ولكنه اكتظ بالشبان.

ونزل حوالى اربعين شابا مسلحين بسيوف الى حي البيار وهاجموا عددا من المحلات قبل أن تحاصرهم قوات الأمن الجزائرية.

وشهد حي باب الواد الشعبي مظاهرات لليلة الثانية على التوالي. وانتشر رجال الشرطة المدججون بالسلاح بعد ظهر الخميس في هذه المنطقة المكتظة بالسكان وقد استعملوا خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين, حسب ما قال شاهد
عيان.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك