مصر: تظاهرات نقابية والمجلس العسكري يعد بالاصلاح

آخر تحديث:  الثلاثاء، 15 فبراير/ شباط، 2011، 11:01 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

تصاعدت الدعوات بين اوساط العاملين في مختلف القطاعات المصرية لرفع اجورهم وتحسين ظروف عملهم على الرغم من تحذير السلطات العسكرية في مصر من تواصل الاحتجاجات والمظاهرات.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

تصاعدت الدعوات بين اوساط العاملين في مختلف القطاعات المصرية لرفع اجورهم وتحسين ظروف عملهم، وانعكست في سلسلة من الاحتجاجات ودعوات الاضراب في عدد من هذه القطاعات على الرغم من تحذير السلطات العسكرية في مصر من تواصل الاحتجاجات والمظاهرات.

وكان المجلس العسكري الذي يدير شؤون البلاد في مصر، بعد تنحي الرئيس السابق حسني مبارك، قد اصدر في وقت سابق من يوم الاثنين بيانه الخامس. وحذر البيان من استمرار الاعتصامات والمظاهرات، قائلا إنها "تضر بأمن البلاد واقتصادها".

وناشد البيان قطاعات الشعب المصري بوقف ما وصفه بـ "الوقفات" الاحتجاجية لتهيئة الظروف المناسبة للانتقال الى الديمقراطية، كما جاء في البيان.

كما التقت قيادة الجيش مجموعة من بعض ناشطي الانترنت المصريين الذين ساهموا في اشعال حركة الاحتجاج الشعبي التي اطاحت بنظام مبارك، للاستماع الى وجهات نظرهم بشأن الاصلاحات الديموقراطية بعد حل مجلسي الشعب والشورى.

قال الناشط المصري وائل غنيم الذي سبق ان اعتقل ثم افرج عنه في وقت لاحق لدوره في الانتفاضة والمدون عمر سالم في مذكرة بعنوان "لقاء مع المجلس الاعلى للقوات المسلحة" نشراها على الانترنت انهم التقوا عضوين في المجلس الاعلى "لفهم وجهة نظرهم وعرض وجهة نظرنا".

واضافا انهما اكدا لهما ان الجيش لا يريد التمسك بالسلطة بل يؤمن بان الدولة المدنية هي السبيل الوحيد في مصر.

واوضحا ان قيادة الجيش اكدت انه "تم تشكيل لجنة دستورية مشهود لها بالنزاهة والشرف وعدم الانتماء لاتجاهات سياسية للانتهاء من التعديلات الدستورية في غضون عشرة ايام وسيتم الاستفتاء عليها خلال شهرين".

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك