البنك الدولي: مستويات حرجة لأسعار الغذاء العالمية

آخر تحديث:  الأربعاء، 16 فبراير/ شباط، 2011، 12:44 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

قال البنك الدولي إن اسعار الغذاء بلغت مستويات حرجة ودفعت 44 مليون شخص إلى حافة الفقر منذ حزيران/يونيو الماضي.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

قال البنك الدولي إن اسعار الغذاء بلغت مستويات حرجة ودفعت 44 مليون شخص إلى حافة الفقر منذ حزيران/يونيو الماضي.

ووفقا للطبعة الأخيرة من النشرة التي يصدرها البنك باسم "مراقبة أسعار الغذاء" فإن هذه الأسعار ارتفعت بنسبة 15% خلال 4 أشهر في الفترة بين تشرين الأول/أوكتوبر 2010 وكانون الثاني/يناير هذا العام.

ويتأثر الفقراء بالارتفاع في أسعار الغذاء بأكثر مما يتأثر بها الأغنياء، حيث أن الفقراء ينفقون أكثر من نصف دخلهم على الغذاء.

وقد دعا البنك اجتماع الدول العشرين إلى دراسة المشكلة.

وقال روبرت زوليك رئيس البنك الدولي في بيان صادر عنه "إن أسعار الغذاء في العالم ترتفع إلى مستويات خطرة وتهدد عشرات الملايين من الفقراء في جميع أنحاء العالم".

وأضاف أن أسعار الغذاء المتصاعدة وراء الاضطرابات في الشرق الأوسط وإن لم تكن السبب الرئيسي.

وفجر التضخم في أسعار الغذاء عام 2008 موجة اضطرابات في عدد من الدول. وقدر البنك الدولي حينها أن 125 مليون شخص في العالم يعيشون في فقر مدقع.

ويقول البنك إن اسعار الغذاء لم تعد بعد إلى ذلك المستوى من الأسعار حين كانت نسبة التضخم أقل بقليل من 3%"، رغم أنها أعلى من مستوياتها في العالم الماضي بنسبة 27%.

وكان تقرير منفصل صدر اوائل الشهر من منظمة الأغذية والزراعة الدولية قد ذكر أن أسعار الغذاء العالمية قد بلغت في كانون الثاني/يناير الماضي مستويات قياسية.

ويجتمع وزراء المالية ورؤساء البنوك المركزية من دول العشرين أواخر الأسبوع في باريس.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك