اليمن: اشتباكات عنيفة في عدن وسقوط قتيل

آخر تحديث:  الأربعاء، 16 فبراير/ شباط، 2011، 18:27 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

أفادت مصادر طبية في عدن أن أحد المتظاهرين قتل برصاص الشرطة.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

أفادت مصادر طبية في عدن أن أحد المتظاهرين قتل برصاص الشرطة.

وقد اندلعت اشتباكات عنيفة بالرشاشات والحجارة في حي المنصورة بعدن بين قوات الأمن ومئات الشبان المتظاهرين، مما اسفر عن سقوط ثلاثة جرحى، حسب ما افادت مصادر محلية وطبية وشهود عيان لوكالة أنباء فرانس برس.

وذكر شهود عيان أن اشتباكات عنيفة تدور في محيط مبنى السلطة المحلية في حي المنصورة.

وكان مئات الشبان تجمعوا في ساحة الحي المذكور مطالبين برحيل الرئيس اليمني علي عبدالله صالح ومحاربة الفساد، كما اقتحموا مبنى للسلطة المحلية وأحرقوا أربع سيارات، فيما أصيب أحد المتظاهرين بجروح في اشتباكات مع الأمن.

وتجمع الشباب في موقف حافلات الرويشات وافترشوا الارض رافعين شعارات مثل "ارحل يا علي" و "لا فساد" و "لا خوف بعد اليوم".

وأطلقت قوات مكافحة الشغب أعيرة تحذيرية وغازات مسيلة للدموع فرد المتظاهرون برشقها بالحجارة ثم انسحب الأمن من الساحة.

وذكرت مصادر طبية أن اثنين من المتظاهرين أصيبا بجراح أحدهما إصابته خطيرة، وهما يتلقيان العلاج في مستشفى النقيب في عدن.

في صنعاء

وفي صنعاء اصطدم مؤيدون للرئيس اليمني مسلحون بالهراوات والخناجر مع المتظاهرين ضد الحكومة .

ولم تتمكن قوات الشرطة من الفصل بين الطرفين حيث تجمع المتظاهرون في جامعة صنعاء للمطالبة باستقالة الرئيس علي عبدالله صالح، فهاجمهم المئات من مؤيدي الرئيس وأجبروهم على الفرار بعد أن اصيب أحد الطلاب بجراح، حسب ما ذكرت وكالة أنباء رويترز.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك