ليبيا: التظاهرات تصل العاصمة طرابلس

آخر تحديث:  الاثنين، 21 فبراير/ شباط، 2011، 10:21 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

وصلت المظاهرات المناوئة للنظام الليبي لأول مرة العاصمة الليبية طرابلس، وأشارت أنباء عن اقتحام المتظاهرين مبنى التلفزيون الرسمي، وإحراقهم عدداً من المباني الحكومية.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

وصلت المظاهرات المناوئة للنظام الليبي لأول مرة العاصمة الليبية طرابلس، وأشارت أنباء عن اقتحام المتظاهرين مبنى التلفزيون الرسمي، وإحراقهم عدداً من المباني الحكومية.

وقد تزايد عدد المتظاهرين في شوارع العاصمة طرابلس، منذ ليل الأحد، يهتفون لأسقاط نظام الرئيس معمر القذافي.

وقد استمر اطلاق النار، والغاز المسيل للدموع من قبل السلطات الليبية لتفريق المتظاهرين.

وأفادت "فرانس برس" أن متظاهرين اقتحموا مبنى التلفزيون والاذاعة في طرابلس، وقالت نقلاً عن شهود عيان أن مراكز للشرطة ومقرات للجان الثورية، قد احرقت.

تصاعد التظاهر

وكان سيف الاسلام القذافي نجل الرئيس الليبي قد أشار في خطاب على التلفزيون الرسمي الليبي الى اجراء عدد من الاصلاحات لتهدئة الاحتجاجات المتصاعدة في ليبيا محذرا من تحول الاحتجاجات الى حرب اهلية ومن خطر تقسيم البلاد الى عدة ولايات.

واضاف ان ليبيا ليست مثل مصر وتونس فهي مجتمع قبلي مسلح مما سيؤدي الى سقوط مئات القتلى و"ستسيل أنهار من الدماء".

ولا يعرف إلى الآن مكان تواجد القذافي، الذي لم يظهر إلى العلن منذ يوم الجمعة.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قدرت عدد القتلى الذين سقطوا في ليبيا منذ انطلاق الحركة الاحتجاجية في 15 فبراير/شباط بـ 233 قتيلا على الاقل. وقالت المنظمة أن 60 سقطوا في مدينة بنغازي وحدها.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك