قتل وزير الأقليات بباكستان على خلفية "قانون التجديف"

آخر تحديث:  الأربعاء، 2 مارس/ آذار، 2011، 12:43 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

لقي الوزير المسيحي الوحيد في الحكومة الفدرالية الباكستانية مصرعه برصاص مسلحين، وذلك على خلفية معارضته لـ"قانون التجديف".

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

لقي الوزير المسيحي الوحيد في الحكومة الفدرالية الباكستانية مصرعه برصاص مسلحين، وذلك على خلفية معارضته لـ"قانون التجديف".

وقد جاء اغتيال وزير الأقليات، شهباز باتي، بعد شهرين فحسب من اغتيال حاكم البنجاب سلمان تسير، الذي كان يدعو هو الآخر لإصلاح هذا القانون.

وقالت الشرطة إن سيارة باتي، الكاثوليكي الذي يناهز عمره الأربعينات، تعرضت لوابل من الرصاص في وضح النهار خارج بيت أسرته قرب سوق بالعاصمة إسلام آباد.

وقال غلام رحيم، شاهد عيان، إن سيارة باتي كانت في طريقها للتحرك من أمام المنزل حينما فتح ثلاثة رجال النار.

وأضاف الشاهد إن رجلين فتحا الباب وحاولا سحب باتي خارج السيارة، بينما أطلق ثالث نيران رشاشه تباعا داخلها. وقد فر المسلحون الثلاثة في سيارة، بينما احتمى شاهد العيان وراء شجرة.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك