ليبيا: قوات المعارضة تسيطر على ميناء لانوف

آخر تحديث:  السبت، 5 مارس/ آذار، 2011، 10:09 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

أكد موفدنا الى ميناء راس لانوف النفطي الساحلي أن المسلحين المعارضين للعقيد معمر القذافي بسطوا سيطرتهم بالكامل على المدينة بعد معارك مع القوات الموالية للقذافي الجمعة.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

أكد موفدنا الى ميناء راس لانوف النفطي الساحلي أن المسلحين المعارضين للعقيد معمر القذافي بسطوا سيطرتهم بالكامل على المدينة بعد معارك مع القوات الموالية للقذافي الجمعة.

وأضاف مصطفى المنشاوي موفد بي بي سي الى ليبيا أن سيطرة المقاتلين امتدت إلى جميع المناطق والمنشآت النفطية بعد أن تمكنوا من إخراج مؤيدي القذافي منها.

وقال المسلحون الذين التقى بهم موفدنا إن المعارك أسفرت عن سقوط أربعة قتلى من جانبهم. وقد شاهد موفدنا كميات ضخمة من الأسلحة والمدافع والذخائر بحوزة المعارضين للقذافي.

وتخوض الكتائب الموالية للعقيد الليبي معمر القذافي معارك بالاسلحة الثقيلة على أكثر من جبهة لاعادة السيطرة على المدن الليبية.

وقال متحدث باسم القوات المعارضة للقذافي في مدينة الزاوية، غرب طرابلس، لبي بي سي إنهم صدوا هجوما لكتائب القذافي رغم تفوقها في العدد والتسليح.

لكن متحدثا باسم الحكومة قال إن الجيش يسيطر الان على المدينة.

وفي مدينة بنغازي، اهم المدن التي يسيطر عليها الثوار، قالت مصادر طبيعة أن سبعة عشر شخصا قتلوا في انفجار مخزن للذخيرة يعتقد أنه تعرض لقصف جوي.

وفي تاجوراء إحدى ضواحي طرابلس، اطلقت الشرطة الغاز المسيل والرصاص المطاطي لتفريق مئات من المحتجين الذين خرجوا للشوارع بعد صلاة الجمعة.

وكانت أعداد المناهضين للقذافي أقل من المرات السابقة التي شهدت سقوط قتلى وجرحى.

وفي وسط طرابلس احتشد الالاف من انصار العقيد الليبي في الساحة الخضراء التي تحظى بحضور أمني مكثف.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك