بعد اجدابيا والبريقة المعارضة الليبية تتجه غرباً

آخر تحديث:  الأحد، 27 مارس/ آذار، 2011، 09:09 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

قال المعارضة الليبية إن مقاتليها استعادوا السيطرة على بلدة البريقة شرقي البلاد وذلك بعد ساعات فقط من سيطرتهم على مدينة اجدابيا.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قال المعارضة الليبية إن مقاتليها استعادوا السيطرة على بلدة البريقة شرقي البلاد وذلك بعد ساعات فقط من سيطرتهم على مدينة اجدابيا.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن احد المقاتلين "نحن في مركز البريقة، اما قوات القذافي فهي تتقهقر نحو بلدة البشر غربي البريقة".

وفي مصراته قالت مصادر في المعارضة إن القوات الموالية للقذافي قصفت المدينة من جهتي الشرق والغرب بالمدفعية الثقيلة إلا أن القصف توقف بعد قيام طائرات التحالف الدولي بتوجيه ضربات جوية لقوات القذافي.

وأعلن متحدث حكومي ان التحالف الدولي شن السبت غارات جوية مكثفة على القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي على الطريق الممتدة بطول 400 كلم بين اجدابيا وسرت شرق ليبيا.

وقال المتحدث " تتواصل الضربات الجوية ضد شعبنا بكثافة كبيرة ونخسر الكثير من الارواح لعسكريين ومدنيين".

واضاف "اليوم استمرت الضربات الجوية على مدى ساعات دون توقف" واصفا هذا الهجوم بانه "لااخلاقي وغير شرعي".

كما ذكر التلفزيون الرسمي الليبي نقلا عن مصدر عسكري ان غارات جوية غربية استهدفت مناطق عسكرية ومدنية في بلدة سبها جنوبي العاصمة طرابلس.

من جانبها أعلنت هيئة الأركان الفرنسية أن مقاتلاتها دمرت خمس طائرات "على الاقل" من طراز "غالب" ومروحيتين قتاليتين من طراز "ام آي 35" تابعة لقوات القذافي.

وقالت هيئة الاركان إنه خلال الساعات ال24 الاخيرة "وجهت الطائرات الفرنسية ضربات عدة في منطقتي الزنتان ومصراته حيث كانت المقاتلات تستعد لتنفيذ عمليات في المنطقة".

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك