مصادر يمنية: 150 قتلوا في اتفجار مصنع الذخيرة

آخر تحديث:  الثلاثاء، 29 مارس/ آذار، 2011، 16:43 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

أكدت مصادر محلية لبي بي سي ارتفاع عدد ضحايا انفجار مصنع الذخيرة في أبين جنوبي اليمن الى 150 قتيلا بعد انتشال بقية الجثث من داخل المصنع في وقت متأخر من مساء أمس الإثنين.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أكدت مصادر محلية لبي بي سي ارتفاع عدد ضحايا انفجار مصنع الذخيرة في أبين جنوبي اليمن الى 150 قتيلا بعد انتشال بقية الجثث من داخل المصنع في وقت متأخر من مساء أمس الإثنين بعد زوال مخاوف بحدوث انفجارات جديدة داخل المصنع وهو ما حال دون انتشال بقية الجثث عصر أمس.

وكان الأهالي دفنوا يالإثنين بواسطة جرافة 49 جثة متفحمة للضحايا وسط سخط شديد واتهامات للسلطة بتدبير الحادث كما وجه الأهالي نداء انسانيا للتبرع بالدم لإنقاذ حياة عشرات المصابين حالتهم في خطر ممن نقلوا الى مستشفيات مدينة عدن لتلقي العلاج.

وينظم الاهالي في أبين اليوم مسيرة للتنديد بالحادث وحملت المعارضة والحراك الجنوبي السلطة مسئولية ما حصل والتخطيط له بهدف دفع الولايات المتحدة والغرب الى دعم الرئيس صالح تحت مبرر المخاوف من تنظيم القاعدة وكانت السلطات اليمنية اتهمت تنظيم القاعدة والمعارضة بتدبير انفجار مصنع الذخيرة.

من جهة أخرى قال رئيس تكتل اللقاء المشترك المعارض في اليمن إن حكومة الرئيس علي عبد الله صالح باتت عاجزة عن السيطرة على البلاد، وهو ما يوجب رحيلها على حد تعبيره.

في تلك الأثناء، أفاد مراسل بي بي سي في صنعاء بأن طيارا عسكريا هو أحد أصهار الرئيس اليمني أعلن اليوم انضمامه إلى ما يسمى بثورة التغيير السلمي المطالبة بتنحي الرئيس صالح.

وكان مسلحون مجهولون تقول السلطات الامنية إنهم ينتمون للجماعات الجهادية وقوى الحراك الجنوبي في أبين اقتحموا يوم أمس مع عدد من المواطنين مصنع الذخيرة المذكور اضافة الى دار للضيافة تتبع راسة الجمهورية ومبنى الاذاعة المحلية في مدينة جعار.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك