لبنان وبرامج الفكاهة السياسية

آخر تحديث:  الثلاثاء، 5 ابريل/ نيسان، 2011، 09:02 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

مراسلنا في بيروت يناقش تأثير برامج الفكاهة السياسية على قنوات التلفزة في لبنان والتي يتحول فيها السياسيون الى مادة للتندر والانتقاد.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

تزخر قنوات التلفزة في لبنان بكثير من برامج الترفيه السياسي التي يتحول فيها السياسيون الى مادة للتندر والانتقاد بأسلوب فكاهي ضاحك.

ويقول بعض الفنانين انهم يتجهون نحو اخراج برامجهم من الاصطفاف السياسي بين قوى الرابع عشر من اذار وقوى الثامن من اذار الى الاصطفاف لصالح الوطن .

يؤكد فريق برنامج "اربت تنحل"، الذي يعرض على قناة لبنانية تعرف باسم "الجديد" أنهم يعتمدون الاسلوب الانتقادي دون التجريح بالاشخاص.

لكن الفريق اطلق العنان لواحد من ابرز الفنانين فيه وهو شربل اسكندر للتندر على قيام رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري بخلع سترته لدى مطالبته بنزع سلاح حزب الله خلال احتفال جماهيري لقوى الرابع عشر من اذار.

وتقول كلمات الأغنية: "كرمالك يا حريري .... اذا شلح الحريري هدًوا اذا فيكم تهًدوا".

ولا ينفي الفنان اسكندر، خلال زيارتنا له في منزله ان فريق برنامج "اربت تنحَل" قريب من قوى الثامن من اذار.

لكنه اضاف انه وفريقه يمارسون "معارضة بناءة لمن يتسلم الحكم كائنا من كان، لنشعرهم اننا نراقبهم، ولبنان ارض خصبة للاصلاح والتغيير في انظمته ودستوره، ولا بد من طرح هموم الناس التي هي همومنا ايضا لاننا جزء من هذا الشعب".

في المقابل يكثف البرنامج الفكاهي "لا يُمًل" انتقاداته لقيادات قوى الثامن من اذار، اذ ان البرنامج يعرض على شاشة تلفزيون المستقبل التابع لسعد الحريري.

ويقول ناصر فقيه مخرج البرنامج: "ان السياسي يخاف من هكذا برنامج فكاهي اكثر مما قد يخاف من سياسي اخر على خلاف معه، لأن الناس تبدي اهتماما كبيرا بهذا البرامج الانتقادية وتتفاعل معها.

وقد وجهت مؤخراً انتقادات متنوعة ايضا في برنامج "دمى قراطية" على شاشة المؤسسة اللبنانية للارسال "ال بي سي"، بعضها يطال عملية التأخير في تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة من جانب قوى الثامن من اذار.

ويرى عدد من الفنانين ان اصداء برامجهم الفكاهية تتردد في كثير من الدول العربية اذ ان الانتقادات للواقع السياسي والاجتماعي في لبنان، تتشابه في بعض وجوهها مع هموم الناس في تلك الدول، وان تبدلت الاسماء والالقاب .

هذا ويطالب كثير من الفنانين ان يتسع صدر السياسيين لانتقاداتهم، خاصة، وان بعضهم تعرض لمضايقات وصلت الى حد التهديد بالايذاء الجسدي من جانب مناصري عدد من السياسيين".

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك