وزير الدفاع الفرنسي: مقاتلي باغبو أقل من ألف

آخر تحديث:  الخميس، 7 ابريل/ نيسان، 2011، 16:03 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

قال وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونجيه إن رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته لوران باغبو مازال يتمتع بدعم حوالي ألف مقاتل في أبيدجان العاصمة التجارية للبلاد.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قال وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونجيه إن رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته لوران باغبو مازال يتمتع بدعم حوالي ألف مقاتل في أبيدجان العاصمة التجارية للبلاد.

وأوضح لونجيه أن مئتي مقاتل يتمركزون داخل مقر إقامة باغبو المحاصر من قبل قوات الحسن وتارا الرئيس المعترف به دوليا لساحل العاج.

ويقول مراسل بي بي سي في ابيدجان إنه من المتوقع في أي لحظة أن تشن قوات وتارا هجوما جديدا على المجمع الرئاسي.

وكانت القوات الموالية لوتارا قد شنت هجوما يوم الاربعاء على مسكن باغبو الذي يرفض ان يتخلى عن السلطة لصالح وتارا الذي فاز في الانتخابات الرئاسية الاخيرة.

ولكن، وبعد ساعات من القتال الضاري، اضطر رجال وتارا الى الانسحاب تحت وابل من نيران كثيفة اطلقتها قوات باغبو.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن لونجيه قوله " إن مروحتين فرنسيتين دمرتا شاحنتين صغيرتين يستقلهما مسلحون حاولوا اقتحام مقر السفير الفرنسي في ساحل العاج".

يذكر ان لفرنسا - الدولة المستعمرة السابقة لساحل العاج - قوات في البلاد تعمل الى جانب قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة على المحافظة على الامن في ابيجان بموجب قرار لمجلس الامن.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك