المكسيكيون يتظاهرون ضد العنف

آخر تحديث:  الخميس، 7 ابريل/ نيسان، 2011، 15:50 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

شهدت اكثر من عشرين مدينة من مدن المكسيك تظاهرات احتجاجية ضد العنف الذي يجتاح البلاد جراء الاقتتال بين عصابات تهريب المخدرات من جهة والحرب التي اعلنتها الحكومة ضد هذه العصابات من جهة اخرى.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

شهدت اكثر من عشرين مدينة من مدن المكسيك تظاهرات احتجاجية ضد العنف الذي يجتاح البلاد جراء الاقتتال بين عصابات تهريب المخدرات من جهة والحرب التي اعلنتها الحكومة ضد هذه العصابات من جهة اخرى.

وشارك الوف المكسيكيين في التظاهرة التي جرت في الساحة الرئيسية في العاصمة مكسيكو سيتي وهم يهتفون "لا للمزيد من الدماء."

وطالب بعض المتظاهرين باستقالة الرئيس المكسيكي فيليبه كالديرون قائلين إن الاستراتيجية التي يتبعها تؤجج العنف.

وكان الشاعر والصحفي خافيير سيسيليا - الذي قتل ابنه في الاسبوع الماضي - هو الملهم لهذه التظاهرات.

واتهم سيسيليا السياسيين المكسيكيين والعصابات الاجرامية على حد سواء بتأجيج العنف، وقال إن الطرفين "مزقا لحمة هذه الامة."

يذكر ان اكثر من 35 الف مكسيكي قتلوا في اعمال العنف المتعلقة بتجارة المخدرات منذ قرر الرئيس كالديرون استخدام الجيش لمحاربة عصابات تهريب المخدرات في ديسمبر / كانون الاول 2006.

كما شهدت مدن نيويورك وبوينس آيرس وباريس ومدريد غيرها تظاهرات مماثلة.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك