واشنطن ترفض رسالة القذافي

آخر تحديث:  الخميس، 7 ابريل/ نيسان، 2011، 09:49 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

رفضت واشنطن الرسالة التي بعث بها الزعيم الليبي معمر القذافي إلى الرئيس الأمريكي باراك اوباما لوقف ما سماه "حربا ظالمة" وطالبت الزعيم الليبي بسحب قواته والرحيل الى المنفى.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

رفضت واشنطن الرسالة التي بعث بها الزعيم الليبي معمر القذافي إلى الرئيس الأمريكي باراك اوباما لوقف ما سماه "حربا ظالمة" وطالبت الزعيم الليبي بسحب قواته والرحيل الى المنفى.

وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون "كلما اسرعنا في وقف حمام الدم كان ذلك أفضل للجميع".

وأضافت " على القذافي ان يعمل من اجل وقف إطلاق النار وسحب قواته واتخاذ قرار حيال رحيله عن السلطة ومغادرة ليبيا".

وكان جاي كارني المتحدث باسم الرئيس الأمريكي قد أكد تلقي رسالة من القذافي موضحا أنها "بالطبع ليست الرسالة الأولى".

وأضاف كارني أن اوباما يقول منذ اسابيع أن وقف إطلاق النار في ليبيا مرهون "بالأفعال وليس بالأقوال وبإنهاء العنف".

في غضون ذلك أعلن النائب الامريكي السابق كورت ولدن أنه وصل إلى ليبيا بدعوة من مقربين من القذافي وسيحاول لقاءه واقناعه بضرورة التنحي عن السلطة وهو ما اعتبرته إدارة اوباما "مبادرة خاصة".

وقال ولدن "التقيت والقذافي ما يكفي من المرات لكي أعرف ان القصف لا يكفي لحمله على الرضوخ" داعيا في الوقت ذاته إلى بدء حوار بين القذافي والمعارضين وتشكيل لجنة لبحث المستقبل المؤسساتي في ليبيا.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك