تظاهرات في دمشق وانباء عن سقوط قتيل

آخر تحديث:  الاثنين، 11 ابريل/ نيسان، 2011، 17:47 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

قال شهود عيان ان العاصمة السورية شهدت الاثنين مظاهرة ضمت نحو ألف شخص، وهي الأولى في هذه المنطقة الحيوية التي تضم الكليات الرئيسية بجامعة دمشق.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قال شهود عيان ان العاصمة السورية شهدت الاثنين مظاهرة ضمت نحو ألف شخص، وهي الأولى في هذه المنطقة الحيوية التي تضم الكليات الرئيسية بجامعة دمشق.

واضاف الشهود ان التظاهرة انطلقت من كلية العلوم في منطقة البرامكة، وحوصرت من قبل عدد كبير من رجال الأمن.

كما ترددت انباء أخرى عن سقوط قتيل قيل انه طالب في كلية العلوم، لكن لم يتم حتى الآن التأكد من صحة هذه الانباء.

وتأتي هذه التطورات في وقت ازدادت فيه حصيلة ضحايا الاحتجاجات والمواجهات في سورية خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية لتصل الى ما لا يقل عن 15 شخصا.

فقد نقلت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) عن مسؤول حكومي سوري في مدينة طرطوس الساحلية قوله ان عدد قتلى الكمين الذي نصب لمجمعة من العسكريين في مدينة بانياس الساحلية الاحد، قد ارتفع الى تسعة، الى جانب عشرات المصابين.

واضاف المسؤول ان ارتفاع عدد الضحايا جاء بسبب اطلاق مجموعات مسلحة النار على سيارات الاسعاف لمنعها من الوصول الى المصابين واسعافهم.

وقالت وكالة سانا إن وحدة تابعة للجيش تعرضت لكمين على طريق قرب بانياس.

وأضافت أن الهجوم المسلح استهدف وحدة من الجيش كانت تسير في الطريق الذي يربط مدينة اللاذقية بطرطوس قرب بانياس، على بعد 280 كلم شمال غربي دمشق.

وكان شهود عيان قد افادوا بمقتل ستة أشخاص وجرح آخرين، عندما أطلق مسلحون النار على حشد من المتظاهرين المناوئين للحكومة الاحد في بانياس.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك