موسيقى الراب تلهم المعارضة الليبية

آخر تحديث:  الأربعاء، 27 ابريل/ نيسان، 2011، 16:26 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

بدأت الموسيقى الغربية وتحديداً الراب تغزو المدن الليبية التي تسيطر عليها المعارضة كبنغازي، فقد انشأ بعض الشباب الليبي المتحمس فرقاً موسيقية اطلقت اغاني جسدت تأييدهم للمعارضة اضافة الى مايشعرون به تجاه حكم العقيد معمر القذافي.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

بدأت الموسيقى الغربية وتحديداً الراب تغزو المدن الليبية التي تسيطر عليها المعارضة كبنغازي، فقد انشأ بعض الشباب الليبي المتحمس فرقاً موسيقية اطلقت اغاني جسدت تأييدهم للمعارضة اضافة الى مايشعرون به تجاه حكم العقيد معمر القذافي.

ولاقت أغنية "شباب الثورة" لفرقة ميوزك ماسترز والتي سجلت بعد أيام قليلة من اندلاع الانتفاضة الليبية في السابع عشر من فبراير، اقبالا شعبياً واسعاً.

اصبح لهذه الفرق والاغاني حضورها وجمهورها، فما ان توزع تسجيلات جديدة لها حتى تنفد من المحلات في بنغازي معقل المعارضة الليبية.

ويذكر ان القذافي أحرق الآلات الموسيقية الغربية بعد أن استولى على السلطة في عام 1969 في تعبير رمزي عن رفض دخول الثقافة الغربية الى ليبيا.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك