شكوك في أن تكون القاعدة وراء اعتداء مراكش

آخر تحديث:  الجمعة، 29 ابريل/ نيسان، 2011، 09:46 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

أعلن وزير الاتصال المغربي خالد الناصري ان كل الفرضيات واردة بما فيها تنظيم القاعدة، بشأن الجهة المسؤولة عن الاعتداء الذي استهدف الخميس مقهى في وسط مراكش واسفر عن سقوط 16 قتيلا.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أعلن وزير الاتصال المغربي خالد الناصري ان كل الفرضيات واردة بما فيها تنظيم القاعدة، بشأن الجهة المسؤولة عن الاعتداء الذي استهدف الخميس مقهى في وسط مراكش واسفر عن سقوط 16 قتيلا.

وصرح خالد الناصري وهو ايضا الناطق باسم الحكومة لفرانس برس ان "كل الفرضيات واردة بما فيها القاعدة والتحقيقات متواصلة".

وأضاف ان "التحقيق متواصل لتحديد المسؤوليات لكن في الوقت الراهن لا اوجه اصابع الاتهام لاي جهة".

وافاد مصدر رسمي مغربي الجمعة عن وفاة شخصين اصيبا بجروح خطيرة في الاعتداء ليل الخميس الجمعة لترتفع الحصيلة الى 16 قتيلا.

واوضح الوزير ايضا ان الاصلاحات السياسية التي "التزم بها المغرب لا تراجع فيها رغم هذه المحاولات لزعزعة استقراره".

وقال الناصري وهو ايضا الناطق باسم الحكومة ان الاصلاحات "لن تتوقف وسيكون المغرب اقوى في مقاومته كل المحاولات لزعزعة الاستقرار" مضيفا "اننا ملتزمون بعملية اصلاح شاملة تطال كامل القطاعات ولن نتراجع فيها، ان القرار حازم".

وقال وزير الداخلية المغربي الطيب الشرقاوي ان التحقيقات الاولية تشير الى ان هذا كان "عملا ارهابيا" نتج عن عبوة ناسفة.

وقال خبراء أمنيون ان الهجوم جاء متسقا مع محاولات سابقة لنشطاء اسلاميين لتقويض نظام الحكم في المغرب باستهداف صناعة السياحة.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك