تونس تحتج "بشدة" على "انتهاك" ليبي لحدودها

آخر تحديث:  الجمعة، 29 ابريل/ نيسان، 2011، 09:30 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

احتجت تونس الخميس على ما اعتبرته "خرقا لحرمة" ترابها من ليبيا، واعتبرته "تصعيدا عسكريا خطيرا"، في اشارة الى المواجهات التي وقعت من عناصر من المعارضة الليبية وقوات الزعيم الليبي معمر القذافي قرب مركز الذهيبة الحدودي.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

احتجت تونس الخميس على ما اعتبرته "خرقا لحرمة" ترابها من ليبيا، واعتبرته "تصعيدا عسكريا خطيرا"، في اشارة الى المواجهات التي وقعت من عناصر من المعارضة الليبية وقوات الزعيم الليبي معمر القذافي قرب مركز الذهيبة الحدودي.

وقالت وزارة الخارجية التونسية، في بيان، انها "تتابع ببالغ الانشغال التصعيد العسكري الخطير في منطقة وازن القريبة من منفذ الذهيبة على الحدود التونسية الليبية".

واوضحت ان "اطلاق النار في اتجاه التراب التونسي في منطقة آهلة بالسكان يشكل خرقا لحرمة التراب التونسي ومساسا بأمن المواطنين بالمنطقة".

يذكر ان مركز الذهيبة الحدودي يشهد منذ اسبوع مواجهات بين المعارضة الليبية وقوات القذافي، عقب سيطرة المعارضة على الجانب الليبي منه في الحادي والعشرين من هذا الشهر.

وتقع الذهيبة على بعد 200 كلم جنوب راس جدير، نقطة العبور الرئيسية بين ليبيا وتونس.

وقال البيان الحكومة التونسي ان تونس ابلغت "انزعاجها الشديد واحتجاجها إلى السلطات الليبية وطالبتها باتخاذ الإجراءات الفورية لوضع حد لهذه الخروق".

ويقول مراقبون ان الوضع ما زال غامضا حول الجهة التي تسيطر على النقطة الحدودية، حيث وصف ضابط تونسي بارز الوضع بانه "متوتر جدا".

جنازة في مصراتة

وتقول مصادر عسكرية غربية ان الجيش التونسي نشر بالفعل تعزيزات عسكرية قرب منطقة الذهيبة، حيث لوحظ تحرك وحدات من الحرس الوطني والمدرعات.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك