وزير الاتصال المغربي: إطار عمل بن لادن خروج عن الشرعية والأخلاق

آخر تحديث:  الثلاثاء، 3 مايو/ أيار، 2011، 11:27 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

اعتبر الناطق باسم الحكومة ووزير الاتصال المغربي، خالد الناصري، مقتل أسامة بن لادن "أمرا محتوما لان الاطار الذي اشتغل فيه بن لادن هو اطار الخروج عن الشرعية الدولية وعن الاخلاق، بل الانسانية بصفة عامة".

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

اعتبر الناطق باسم الحكومة ووزير الاتصال المغربي، خالد الناصري، مقتل أسامة بن لادن "أمرا محتوما لان الاطار الذي اشتغل فيه بن لادن هو اطار الخروج عن الشرعية الدولية وعن الاخلاق، بل الانسانية بصفة عامة".

وقال الناصري في مقابلة مع بي بي سي إن الحكومة تتابع الأحداث بما تستحق لأن المغرب يعتبر "موضوع الارهاب والمسؤولين عن الارهاب قضية وطنية".

وأشار المسؤول المغربي إلى أن بلاده "ضربت في عقر دارها في مدينة مراكش قبل ايام" قليلة من مقتل بن لادن، مضيفا أن السلطات "تتعامل مع الارهاب على انه ظاهرة مرضية وانحرافا أخلاقيا ودينيا وسياسيا كبيرا". ويجب التعامل معه بهذه الصفة.

لكنه اكد على انه "يجب ان لا نعتبر ان الامر قد انتهي بمجرد مقتل المسؤول الاول عن تنظيم القاعدة، لان الارهاب هو شكل من الانحراف السياسي المعقد ويجب معالجته بهذه الصفة".

وعن مدى ضلوع تنظيم القاعدة في تفجير مراكش قال الناصري ان المغرب "اتخذ كل الاجراءات الامنية والسياسية" للدفاع عن أرضه، مشيرا إلى أن "الطريقة التي نفذت بها العملية الارهابية في مراكش تحمل بصمات القاعدة، لكن تفاصيل دقيقة عن ملابسات وحيثيات" الهجوم لم تكتمل بعد.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك