أول زيارة للملكة اليزابيث إلى جمهورية ايرلندا

آخر تحديث:  الثلاثاء، 17 مايو/ أيار، 2011، 10:21 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

تبدأ ملكة المملكة المتحدة اليزابيث الثانية الثلاثاء زيارة إلى جمهورية ايرلندا تستمر أربعة أيام، وهي الزيارة الأولى من نوعها التي يقوم بها ملك أو ملكة بريطانية منذ عام 1911.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

تبدأ ملكة المملكة المتحدة اليزابيث الثانية الثلاثاء زيارة إلى جمهورية ايرلندا تستمر أربعة أيام، وهي الزيارة الأولى من نوعها التي يقوم بها ملك أو ملكة بريطانية منذ عام 1911.

وقالت مصادر الشرطة الايرلندية إن حوالي 4000 شخصا يعملون على فرض الأمن خلال هذه الزيارة التي تأتي مع زيادة أعمال العنف من قبل الايرلنديين الجمهوريين.

وكان الجيش الايرلندي ابطل مفعول قنبلة وجدت داخل حافلة للركاب بالقرب من العاصمة دبلن الليلة الماضية، أي قبل ساعات من بداية الزيارة.

ومن المقرر أن تستقبل رئيسة ايرلندا ماري مكاليس الملكة في منزلها في دبلن.

وكان جورج الخامس آخر ملك يزور البلاد عام 1911، عندما كانت جمهورية ايرلندا جزءا من المملكة المتحدة.

ووصفت مكاليس زيارة الملكة بأنها "لحظة استثنائية في التاريخ الايرلندي وإشارة بارزة على نجاح العملية السلمية".

وأضافت أن البلدين "شكلا تاريخا جديدا، تاريخا مختلفا جدا عن الماضي".

من جانبه اعرب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن اعتقاده بأن "هذه لحظة عظيمة لمواطني بريطانيا وايرلندا".

كما قال رئيس الوزراء السابق جون ميجور، الذي كان له دور في عملية السلام بين بريطانيا وايرلندا في أوائل التسعينات، إن "رمزية زيارة الملكة سينظر لها على أنها حدث كبير ومحوري في بناء علاقات أفضل مستقبلا".

ومن المقرر أن تلقي الملكة كلمة في عشاء رسمي في قلعة دبلن.

ويرافق الملكة في هذه الزيارة زوجها الأمير فيليب

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك