نتنياهو يرفض وجهة نظر أوباما عن "حدود 1967"

آخر تحديث:  الجمعة، 20 مايو/ أيار، 2011، 09:54 GMT

استمع إلى إذاعة بي بي سي

رفض رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو فكرة الانسحاب إلى حدود 1967 التي طرحها الرئيس الأمريكي باراك أوباما في خطابه الخميس، واعتبرت السلطة الفلسطينية رفضة "ضربة" لجهود السلام.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

رفض رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو فكرة الانسحاب إلى حدود 1967 التي طرحها الرئيس الأمريكي باراك أوباما في خطابه الخميس، واعتبرت السلطة الفلسطينية رفضة "ضربة" لجهود السلام.

وفي وقت لاحق، قال مسؤول اسرائيلي يرافق نتنياهو في زيارته الى واشنطن لوكالة رويترز: "هناك شعور (في اسرائيل) بأن واشنطن لم تستوعب الحقيقة، ولا تفهم ما نواجهه. ان رد رئيس الحكومة (على ما جاء به اوباما في كلمته) يعبر عن خيبة امل اسرائيل لتجاهل اوباما الخوض في قضايا تعتبرها اسرائيل مركزية كقضية اللاجئين."

في هذه الاثناء ردت حركة حماس على مقترحات أوباما بشأن السلام في الشرق الأوسط بالتأكيد على أنها لن تعترف بإسرائيل "بأي حال من الأحوال".

وكان أوباما دعا في خطابه، الذي خصصه لرؤيته بشأن مستقبل الشرق الأوسط، إلى قيام دولتين فلسطينية وإسرائيلية على اساس حدود 1967.

واكد ان تبادلات الارض المتفق عليها بين الطرفين ستساعد في تكوين "فلسطين قابلة للحياة واسرائيل آمنة".

بيد ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قال ان تلك الحدود التي وجدت قبل عام حرب 1967 كان "لا يمكن الدفاع عنها".

ودعا نتنياهو، الذي يستعد للقاء اوباما في محادثات في البيت الابيض، في بيان صادر عن مكتبه إلى التزام واشنطن "بالضمانات" التي قدمها الرئيس الاميركي السابق جورج بوش الابن عام 2004 الى اسرائيل بهذا الصدد.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك