جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

سورية: الجيش "ينهي عملية عسكرية واسعة" بجسر الشغور

أنهى الجيش السوري عملية عسكرية واسعة في مدينة جسر الشغور حيث انتشرت الدبابات والمدرعات العسكرية داخل المدينة في ظل غياب شبه تام للسكان الذين لزموا منازلهم او فروا عبر الحدود الى تركيا المجاورة.

ونقل مراسل بي بي سي الذي كان يرافق القطعات السورية عن مصدر عسكري سوري قوله إن العديد من المسلحين "انتقلوا إلى الجبال المحيطة" وأنهم "يقومون بعمليات قنص ضد الجيش،" بينما لا تزال الحواجز تنتشر في محيط جسر الشغور رغم دخول القوات العسكرية إليها.

ولوحظ وجود آثار معارك على مباني المؤسسات العامة والخاصة والمصارف داخل المدينة.

وأضاف المصدر العسكري السوري أن العملية بدأت صباح اليوم و"تم اعتقال العديد من الاشخاص الذين هم في الاساس من محافظات مختلفة وليس من جسر الشغور فقط."

وأضاف المصدر ان "القوات السورية لم تتمركز على الحدود مع تركيا لكنها أقامت حواجز امنية قرب المنطقة."

كما لوحظ احتراق العديد من حقول القمح في المناطق المحيطة لجسر الشغور.

وأضاف المصدر أن "اشتباكات متقطعة لا تزال مستمرة بين فرق الجيش والمسلحين،" وكشف أن مجموعات مسلحة انتقلت إلى معرة النعمان وأنه "سيتم التعامل معها عسكريا،" متوقعا انتهاء العمليات خلال يومين.

وأشار التلفزيون الحكومي السوري في وقت لاحق الى العثور على مقبرة جماعية تضم رفات اثنين وثمانين من عناصر الامن الذين قتلوا خلال التظاهرات.

وكانت قوات الجيش السوري قد بدأت فجر الأحد دخول مدينة جسر الشغور الشمالية الغربية القريبة من الحدود التركية، والواقعة على الطريق بين مدينة حلب ثاني اكبر مدن سوريا وميناء اللاذقية الرئيسي.