جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الانتخابات التركية: اردوغان يفوز بولاية ثالثة

فاز حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم الذي يتزعمه رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان بالانتخابات العامة التي جرت الأحد بعد أن فاز بأكثر من 50 في المائة من أصوات الناخبين.

وقال اردوغان في خطاب النصر أمام أنصاره من شرفة مقر حزب العدالة والتنمية في أنقرة "الشعب أبلغنا رسالة ببناء الدستور الجديد من خلال التوافق والتفاوض".

وأضاف "سنناقش الدستور الجديد مع أحزاب المعارضة".

وبالرغم من عدم إعلان النتائج رسميا واستمرار عملية فرز الأصوات إلا أن مراسل بي بي سي في تركيا ناصر سنجي يقول إن حزب العدالة والتنمية حقق فوزا مريحا بعد فرز أكثر من 99 في المائة من الأصوات يضمن له الأغلبية في البرلمان.

وإذا تأكدت النتائج سيحصل حزب العدالة والتنمية على 326 مقعدا في حين يحتاج إلى 330 مقعدا لاجراء استفتاء لتعديل الدستور.

وسيضطر حزب العدالة والتنمية إلى عقد اتفاقات مع أحزاب أخرى ليتمكن من المضي قدما في خططه لاستبدال الدستور الحالي الذي وضع بعد انقلاب عسكري وقع عام ألف وتسعمئة وثمانين.

يذكر أن الحزب كان يشغل 331 مقعدا في البرلمان السابق بعد فوزه في انتخابات عام 2007.

وأظهرت النتائج فوز حزب الشعب الجمهوري بـ 25,6 في المائة وحزب الحركة القومية اليميني بـ 13,2 في المائة.

وكان أردوغان قال بعد ادلائه بصوته إنه يأمل في أن تعزز نتائج الانتخابات السلام والحقوق الأساسية في تركيا.

وأكد اردوغان ان الدستور الجديد سيستند إلى مبادىء ديمقراطية وتعددية لكن معارضيه نددوا بما وصفوه بتوجهاته الديكتاتورية واتهموه بالسعي إلى الترشح لمنصب رئيس الجمهورية في إطار نظام رئاسي.

وحقق مرشحو أكبر حزب مؤيد للأكراد "حزب السلام والديمقراطية" الذين خاضوا المعركة الانتخابية كمستقلين نجاحا ملحوظا بفوزهم بخمسة وثلاثين مقعدا في البرلمان.

ويقول مراسل بي بي سي في اسطنبول جوناثان هيد إن هذا النجاح سيزيد من الضغط على الحكومة للاستماع إلى مطالب الأكراد الذين يطالبون منذ وقت طويل بالحكم الذاتي واعتراف رسمي بالهوية الكردية.