جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ملك المغرب يعلن تعديلات دستورية ويدعو الشعب للموافقة عليها

وعد العاهل المغربي محمد السادس يوم الجمعة بدستور ديمقراطي جديد يفوض بعض سلطاته للبرلمان والحكومة وقال ان المغاربة سيمكنهم التصويت على الاصلاحات في استفتاء يجرى يوم الاول من يوليو/تموز.

وقال الملك إن الدستور الجديد يؤكد "التكريس الدستوري للملكية المواطنة وللملك المواطن وذلك من خلال التنصيص على ان شخص الملك لا تنتهك حرمته وعلى الاحترام والتوقير الواجب له كملك امير للمؤمنين ورئيس الدولة."

واضاف في كلمة للامة عبر التلفزيون انه امكن بعد ثلاثة شهور من اطلاق عملية مراجعة دستورية "بلورة ميثاق دستوري ديمقراطي جديد".

وقال ان الدستور المقترح سيكفل التمثيل النسبي للمعارضة في اجهزة البرلمان.

وأضاف أن اللغة الأمازيغية ستكون لغة رسمية للبلاد مثلٌها مثل اللغة العربية.

وكانت وكالات الانباء تناقلت اخبار عن مسودة الدستور المعدل قبل خطاب الملك الجمعة تظهر ان المسؤولين سيكونون اكثر عرضة للمحاسبة وان الحكومة ستتمتع بسلطات اكبر لكن الملك سيبقى شخصية اساسية في المجالات الامنية والعسكرية والدينية.

وتقول المسودة النهائية للدستور المعدل التي اقر مسؤول حكومي لوكالة رويترز بصحتها: "يقوم النظام الدستوري للمملكة على اساس فصل السلط (السلطات) وتوازنها وتعاونها والديمقراطية المواطنة والتشاركية وعلى مباديء الحكامة الجيدة وربط المسؤولية بالمحاسبة".