جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

سوريا: تركيا تطالب الأسد بالتعددية

توالت ردود الفعل الدولية على خطاب الرئيس السوري بشار الأسد يوم الاثنين الذي دعا فيه إلى حوار وطني بين قوى الشعب المختلفة.

فق اعتبر الرئيس التركي عبد الله غول إن خطاب الأسد "غير كاف"، وإن على الأسد أن يقول بوضوح "الأمور تغيرت تماما، نحن نقوم بتحويل النظام إلى نظام تعددي. ستسيّر الأمور وفقا لإرادة الشعب السوري، وسأقوم بتنفيذ ذلك"، في إشارة أخرى على تشدد الموقف التركي أكثر.

من جانبه حث البيت الأبيض الرئيس السوري على اتخاذ "إجراءات ملموسة" للوفاء بوعده بإجراء إصلاحات، ودعاه إلى الكف عن ممارسة العنف في فض الاحتجاجات.

وقال جيه كارني المتحدث باسم البيت الأبيض تعليقا على دعوة الأسد لحوار وطني "أنا لا أقول أن كلماته بلا مضمون، لكن عليه أن يقرن القول بالفعل".

واعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك اوباما أجرى محادثات عبر الهاتف مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان تناولت اعمال العنف في سورية.

وقال مصدر امريكي إن أوباما واردوغان اتفقا خلال هذه المحادثات "على انه يتوجب على الحكومة السورية ان تضع حدا لاعمال العنف الان وان تطبق سريعا اصلاحات ملموسة تحترم التطلعات الديموقراطية للسوريين".