جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

إعلان "جمهورية جنوب السودان"

أعلن جيمس واني إيغا رئيس برلمان جنوب السودان رسميا قيام"جمهورية جنوب السودان" لتصبح احدث دولة في العالم بعد ستة أشهر من استفتاء على ذلك بموجب اتفاق سلام ابرم عام 2005 وأنهى عقودا من حرب اهلية.

وتلى إيغا امام الاحتفال الرسمي بيان الإعلان عن جنوب السودان "دولة مستقلة ذات سيادة"،

وجرى الاحتفال عند ضريح الزعيم الجنوبي الراحل جون غارانغ بحضور عدد من قادة العالم بينهم رئيس جمهورية السودان عمر البشير والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وقال إيغا إن "ممثلي الشعب المنتخبين ديمقراطيا, واستنادا الى ارداة شعب جنوب السودان, وكما اكدته نتيجة استفتاء تقرير المصير, نعلن جنوب السودان دولة مستقلة ذات سيادة".

وأكد أن الدولة الجديدة ستكون متعددة الأعراق وتحترم حقوق الإنسان وتلتزم بالاتفاقات الدولية وقواعد القانون الدولي.

وقال ايغا ان جنوب السودان سيسعى "كأولوية استراتيجية" للانضمام الى الأمم المتحدة, والاتحاد الافريقي, ومجموعة بلدان شرق افريقيا(إيجاد) وغيرها من المنظمات والمحافل الدولية.

وعقب ذلك تم رفع علم الدولة الجديدة وأدى سلفا كير ميارديت اليمين الدستورية رئيسا لجمهورية جنوب السودان.

ووقع رئيس جنوب السودان الانتقالي ووعد بـ"تعزيز تطور شعب جنوب السودان ورخائه".

وقال سلفا كير"المسؤولية تقع على عاتقنا لحماية أرضنا ومواجهة التحديات الجسيمة" وعرض عقوا عاما عن الجماعات المسلحة المتمردة في جنبو السودان.

من جهته أكد بان كي مون أن الدولة الجديدة ستتمتع بعضوية كاملة في الأمم المتحدة.لكنه أشار إلى أن عملية السلام لم تكتمل بعد فيما يتعلق بقضيتي أبيي وكردفان.

أما الرئيس البشير فقال في كلمته إن نجاح الدولة الوليدة هو نجاح لبلاده, مجددا مطالبته الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة برفع العقوبات عن الخرطوم.

واضاف البشير "نتطلع لاستدامة السلام بين الشمال والجنوب وهذا يتم عبر علاقة جوار ايجابية ومراعاة المصالح المشتركة والتأكيد على مسؤوليتنا المشتركة في تعزيز الثقة لاكمال الاتفاق حول المسائل العالقة".وهنأ البشير نظيره الجنوبي سالفا كير وشعب الجنوب بدولتهم الجديدة.