جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بانيتا: بإمكاننا إلحاق "هزيمة استراتيجية" بالقاعدة

اكد وزير الدفاع الاميركي ليون بانيتا يوم السبت، خلال زيارة مفاجئة الى كابول، ان "الهزيمة الاستراتيجية" للقاعدة "في متناول اليد".

وقال بانيتا للصحافيين المرافقين له على متن الطائرة العسكرية، التي اقلته الى كابول، "إننا، ومنذ ليلة في أيار/مايو الماضي التي إغارت فيها قوة أمريكية خاصة على المجمع السكني، الذي كان يختبئ فيi أسامة بن لادن في باكستان، وقتلته، توصلنا الى تحديد هويات عشرة الى عشرين مسؤولا رئيسا في القاعدة."

واضاف بانيتا، "إن هؤلاء يتوزعون في باكستان واليمن والصومال وشمال افريقيا. وأننا اذا تمكنا منهم، اظن انه بامكاننا فعلا الحاق هزيمة استراتيجية بالقاعدة ".

والتقي وزير الدفاع الأمريكي الرئيس الأفغاني حامد كرزاي، وزير الدفاع الأفغاني، ووزير الداخلية. وحسب مسؤول أمريكي رفيع المستوى، "ناقش المسؤولون الأهداف المشتركة في المرحلة الانتقالية، وسحب القوات الدولية، وتأهيل القوات الأفغانية،" التي ستحل محلها.

ومن المقرر أن تنقل السيطرة الكاملة في سبع مناطق من البلاد الى القوات الافغانية اعتبارا من منتصف هذا الشهر، وسط شكوك واسعة في قدرة القوات الوطنية من تسلم الملف الأمني في تلك المناطق، بعد انسحاب القوات الدولية منها.

يذكر ان الرئيس الأمريكي باراك أوباما أعلن سحب 10 الآف من قوات بلاده العاملة في افغانستان هذا العام، على أن يتبعون بـ 23 ألفا بنهاية أيلول/سبتمبر العام 2012.

ويقول ضباط عسكريون أمريكيون، "إن الانسحاب سيبدأ ببطء هذا الصيف، إذ سيتم سحب وحدتين قوامهما 800 جندي هذا الشهر."