جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الوليد بن طلال يؤكد لبي بي سي أن امبراطورية مردوخ الإعلامية لن تنهار

أعلن الأمير السعودي الوليد بن طلال، ثاني أكبر مساهم في مؤسسة نيوزكوربوريشن التي يرأسها روبرت مردوخ، أنه لن يبيع أسهمه في المؤسسة.

وتواجه المؤسسة أزمة عاصفة بسبب اتهامات تواجهها نيوز انترناشيونال ، فرع المؤسسة في المملكة المتحدة، بالتنصت على هواتف ودفع أموال لرجال شرطة. وقد أغلقت نيوز انترناشيونال بالفعل صحيفة "نيوز أوف ذا وورلد"، المتهم الأول في فضيحة التنصت، وسحبت عرضها لشراء شبكة "بي سكاي بي" أكبر شركة لخدمات التليفزيون بالاشتراك في المملكة المتحدة.

وفي مقابلة مع بي بي سي، عبرالأمير الوليد عن اعتقاده بأن المؤسسة لن تتراجع أو تنهار بسبب فضيحة التنصت.

يذكر أن الوليد يستثمر في مؤسسة مردوخ منذ 20 عاما ويملك 7 في المائة من أسهم المؤسسة، وهو بذلك ثاني أكبر مساهم فيها بعد مردوخ نفسه الذي يملك 12 في المائة من الأسهم.