جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

سورية: الآلاف يشاركون بتشييع قتلى احتجاجات الجمعة

أفادت الانباء الواردة من سورية الى ان جنازات الناشطين الذين قتلوا في مظاهرات الجمعة تحولت الى احتجاجات واسعة ضد النظام السوري.

واوضحت مقاطع فيديو بثت عبر الانترنت آلاف المحتجين يحملون توابيت القتلى ويهتفون ضد الحكومة في شوارع العاصمة دمشق.

واستمرت المظاهرات المناوئة للحكم يوم السبت ايضا وسقط قتيل على الاقل في مدينة ابو كمال الواقعة قرب الحدود العراقية فيما اصيب خمسة اخرون حسب اوساط المعارضة.

كما افادت الانباء بان مدينة قطنا الواقعة على بعد 20 جنوب العاصمة دمشق تتعرض لهجوم ومداهمات وإطلاق نار منذ ساعات فجر السبت مما أسفر عن إصابة أم وطفلها معا فاصيبت الام وقتل الطفل الرضيع محمد صبورة على الفور.

هذا كما جرح أربعة مدنيين أخرين على الأقل من المدنية خلال حملة المداهمة.

واكد عبد الكريم ريحاوي رئيس الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الانسان لبي بي سي إن قوات الجيش والأمن طوقت مدينة قطنا بريف دمشق وأقامت حواجز على مداخلها وتمنع دخول وخروج المواطنين وأفاد شهود عيان بسماع إطلاق نار في المدينة.

وجاء ذلك عقب مظاهرات حاشدة يوم الجمعة قتل فيها 28 متظاهرا على الاقل كما قال ناشطون

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فقد كانت تظاهرات الجمعة الأكبر عددا منذ انطلاق الاحتجاجات في منتصف شهر آذار/ مارس الماضي، إذ تجاوز عدد المشاركين 1,7 مليون متظاهر، توزعوا على 291 منطقة في انحاء البلاد.