جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بريطانيا: هدوء في لندن والاضطرابات تمتد لمانشستر

امتدت أعمال الشغب في بريطانيا إلى مدن أخرى وسط البلاد في ما تسعى الحكومة إلى تعزيز قوة الشرطة وفرض الإجراءات الكفيلة باحتواء هذه الأعمال.

في هذه الأثناء بدأت أعمال التنظيف في شوارع لندن المتأثرة بأعمال العنف.

وانتشرت جماعات المحتجين مساء الثلاثاء في مدن مانشستر وسالفورد وولفارهامبتون فيما دمر آخرون واجهات المحلات وأحرقوا سيارت في مدينة وست بروميتش القريبة.

وقد نشرت شرطة "سكوتلاند يارد" ما قالت إنه المجموعة الأولى من صور التقطتها كاميرات الأمن لأشخاص يشتبه في مشاركتهم في أعمال الشغب في لندن

واعلنت سكوتلاند يارد ان إجمالي عدد المعتقلين على خلفية أحداث العنف في لندن وصل إلى 768 معتقلا.

ووجهت إلى مئة على الأقل تهم رسمية بالتورط في أعمال العنف بالعاصمة البريطانية ومثل 32 شخصا أمام المحكمة بتهم مثل السطو وإلحاق الضرر بممتلكات خلال الاضطرابات التي سادت في الأيام الماضية.

ومن بين المتهمين مصمم رسوم وطلبة جامعات وإخصائي اجتماعي متخصص في التعامل مع الشباب وخريج جامعة وشخص تقدم بالفعل بطلب للالتحاق بالجيش.

فيما بلغ عدد المصابين من رجال الشرطة 111 وتراوحت الإصابات بين إصابات في العين أو الرأس أو كسر في العظام بعد إلقاء المحتجين زجاجات أو طوب عليهم، أو حتى بدهسهم.

فيما أعلنت سكوتلاند يارد وفاة شاب عثر عليه مصابا بالرصاص مساء الإثنين في ضاحية كرويدون التي شهدت اضطرابات كبيرة.