جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

باريس: توافد المشاركين في مؤتمر" اصدقاء ليبيا"

تشهد باريس بعد ظهر اليوم الخميس اعمال المؤتمر الاول لـ" اصدقاء ليبيا" بمشاركة حوالي 60 دولة وهيئة دولية لمناقشة مستقبل ليبيا بعد الاطاحة بحكم الزعيم الليبي معمر القذافي.

ويستضيف الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون المؤتمر في اليوم الذي كان من المفترض ان يحتفل فيه القذافي بمرور 42 عاما على انقلابه العسكري الذي جاء به الى الحكم.

وتهدف فرنسا وبريطانيا الى اظهار ان العملية العسكرية الباهظة التكاليف من الممكن ان تؤدي الى تحول سياسي يتفادى الاخطاء التي وقعت في العراق.

وستحضر القمة وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون، وسيكون هناك تمثيل عن الصين وروسيا اللتين لم تدعما الحملة العسكرية على ليبيا إلا أنهما اعترفتا أخيرا بالمجلس الوطني الانتقالي حكومة شرعية في ليبيا.

وسيدعو المجلس إلى تقديم المساعدة له في مجالات الأمن وإعادة الإعمار والإعداد لحكم ديمقراطي.

إلا أن المجلس لم يتمكن حتى اليوم من القبض على العقيد معمر القذافي الذي اقسم ابنه سيف الإسلام بمواصلة القتال حتى الموت.

ويقول جون ليون مراسل بي بي سي في بنغازي إنه رغم أن اجتماع باريس سيكون قصيرا ورمزيا إلا أنه سيمنح الحكومات التي دعمت المجلس الانتقالي فرصة أخرى لإظهار أن للمجلس مكانا على الساحة الدولية.