جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

سورية: "قتلى" في مظاهرات جمعة "الموت ولا المذلة"

تدفق آلاف السوريون على شوارع مختلف المدن السورية في مظاهرات أطلقوا عليها "الموت ولا المذلة" للمطالبة برحيل نظام حكم الرئيس بشار الأسد.

وافاد ناشطون حقوقيون في المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل 13 شخصا في مظاهرات الجمعة.

وأوضح المرصد أن 8 اشخاص قتلوا الجمعة بنار رجال الامن اثناء تفريق مظاهرات في مدن عربين وكفربطنا ودوما وحمورية في ريف دمشق.

واضاف أن 3 اشخاص قتلوا في مدينة حمص من بينهم اثنان سقطا فجرا فيما قتل الثالث في مدينة تلبيسة في ريف حمص، كما قتل اثنان في دير الزور في شرق سوريا.

وذكر المرصد ومقره بريطانيا أن من بين القتلى في عربين فتاة في السادسة عشرة من عمرها.

وكانت حصيلة سابقة قد أوضحت أن القتلى ثلاثة أشخاص ولكن استمرار المواجهات وسقوط مصابين في حالة حرجة رجح ارتفاع أعداد القتلى.

واضاف المرصد انه "يجري اطلاق نار كثيف في حي باب السباع في حمص على كل من يتحرك او يخرج من منزله من الحواجز المحيطة" لافتا الى "تجدد اطلاق النار في بلدة تلبيسة من الجهة الشمالية من جهة الحاجز وبشكل عشوائي وكثيف على المنازل".

وكان المرصد اورد ان "القناصة انتشرت في المنطقة الواقعة بين شارع الحمرا والغوطة في مدينة حمص ، حيث خرجت تظاهرتان في احياء الوعر والخالدية وصل عدد المشاركين فيهما الى نحو 40 الف شخص".

من جهته ذكر التلفزيون السوري ان "قوات حفظ النظام ردت على مسلحين في تلبيسة وقتلت اثنين منهم".