جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مجلس الأمن: الطلب الفلسطيني سيستغرق اسابيع

سيستغرق اتخاذ مجلس الامن قراراً بشأن عضوية فلسطين في الامم المتحدة اسابيع، وفقاً لتأكيد مصدر دبلوماسي، بعد اول لقاء للجنة التي اجتمعت للبحث في الطلب الفلسطيني.

وتسعى القوى الدولية الى تجميد اتخاذ أي قرار من اجل منح مزيد من الوقت للجهود الهادفة الى اعادة الفلسطينيين واسرائيل الى طاولة المفاوضات المباشرة.

وقال السفير البريطاني لدى الامم المتحدة مارك ليال غرانت انه جرت الجمعة نقاشات "موضوعية" للطلب الفلسطينية، لكن اللجنة ركزت بشكل رئيسي على كيفية التعامل مع الطل، ووافقت على عقد جلسة ثانية الاسبوع المقبل.

وقال المبعوث الفرنسي الى الامم المتحدة جيرار أرو للصحفيين: "سيكون هناك عدة لقاءات".

وقال دبلوماسي غربي فضل عدم الكشف عن اسمه: "ستستغرق العملية بكاملها اسابيع عدة، وهناك طبعاً صلة بجهود اللجنة الرباعية".

واقترحت اللجنة الرباعية للشرق الاوسط الجمعة الماضي على الاسرائيليين والفلسطينيين استئناف مفاوضات السلام بهدف التوصل الى اتفاق نهائي اواخر 2012.