جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تايلاند: فرار الآلاف من سكان بانكوك هربا من الفيضانات

أعلنت السلطات التايلاندية عن عطلة رسمية لخمسة ايام للسماح لسكان بانكوك من مغاردتها قبل اجتياح مياه الفيضانات العاصمة.

وتشهد محطات القطار والحافلات في بانكوك ازدحاما كبيرا بسبب فرار آلاف الأشخاص.

وطالبت السلطات سكان المناطق الشمالية بإخلاء منازلهم فورا بعد أن غمرت مياه الفيضانات حوالي 90 في المائة من هذه المناطق.

وأدت الفيضانات في تايلاند وهي الأسوأ منذ عقود إلى مقتل 360 شخصا حتى الآن.

ويقول مراسلة بي بي سي في بانكوك راتشيل هارفي إن الأزمة التي تمر بها البلاد تعد اختبارا مبكرا لرئيسة الوزراء يينغلوك شيناوترا التي تولت مهام منصبها في أغسطس / اب الماضي وسبق وأن تعرضت في وقت سابق لانتقادات حادة لفشلها في تقدير حجم كارثة الفيضانات.

وتبدأ العطلة التي أعلنتها الحكومة من يوم الخميس وحتى الاثنين المقبل وتسري في العاصمة بانكوك و20 مقاطعة أخرى تضررت جراء الفيضانات.

وأصدر حاكم بانكوك أمرا لسكان "دون موانغ" و"بانغ بلاد" و"ثاوي واتنا" وهي الأجزاء الشمالية من العاصمة بإخلاء منازلهم فورا.

وقال الحاكم سكومبوناند باريباترا " هذه هي المرة الأولى التي استخدم مصطلح إخلاء لذا أطالبكم بالمغادرة فورا".

وأفادت التقارير بأن أكبر محطة للحافلات في المدينة شهدت حشودا كبيرة من المواطنين الذين اضطر بعضهم الى الانتظار لساعات طويلة للحصول مقعد في حافلة لمغادرة المدينة.