جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الاقتصاد الفرنسي تحت مراقبة وكالة الائتمان الدولية

ثلاث وكالات ائتمان قالت ان الاقتصاد الفرنسي ما زال يحافظ على ثلاث درجات ألِف، هذا يعني اقتصاديا درجة ممتازة. لكن وكالة موديز التي بدأت تراقب الاقتصاد الفرنسي منذ الشهر الماضي لاحظت انه استنفذ سقف القروض، وبالتالي فإن الوكالة قد تلجأ الى كسر هذا الامتياز.

وزير المالية الفرنسي سارع الى استباق اي خطوة بالقول إنه لا يمكن الحكم على اقتصاد بلاده بشكل منفرد بل يجب النظر اليه من ضمن منطقة اليورو والاقتصاد الالماني، وبالتالي فإن الامتياز سيطال كل حملة الدرجة ألف في منطقة اليورو.

اعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي انه سيلتقي المستشارة الالمانية انجيلا ميركيل ورئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي الخميس في ستراسبورغ لمناقشة الوضع الاقتصادي في منطقة اليورو والآليات الجديدة الواجب اتباعها لمنع اي ارتدادات جانبية على اليورو، لا سيما في ضوء المخاوف على الاقتصاد الفرنسي.