جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الجامعة العربية تمهل دمشق حتى ظهر الجمعة

قرر وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماعهم الخميس بالقاهرة إمهال سورية حتى الجمعة لتوقيع بروتوكول توكول الجامعة العربية بشأن إرسال بعثة مراقبين إلى سورية للإطلاع على الوضع على الأرض وحماية المدنيين.

وأعلن الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي أن الوزراء قرروا دعوة الحكومة السورية لتوقيع البروتوكول في القاهرة الساعة الواحدة بعد الظهر بالتوقيت المحالي.

وتمسكت الجامعة بصيغة البروتوكول الخاص بالمركز القانوني ومهام بعثة المراقبين التي اعتمدها المجلس الوزاري للجامعة في الرباط دون أي تعديل في نصه الأصله.

جاء ذلك وسط أنباء متضاربة بشأن موافقة دمشق على توقيع البروتوكول، فقد ذكر مصدر عربي لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن نبيل العربي تلقى موافقة الحكومة السورية على التوقيع.

وقال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إن البروتوكول سيوقعه نائب وزير الخارجية السوري، وقال زيباري أيضا إن الوزراء العرب وافقوا على الحاجة إلى وقف العنف بشكل كامل في سورية.

لكن مندوب سورية الدائم لدى الجامعة العربية السفير يوسف الأحمد نفى ذلك في لقاء مع مراسل بي بي سي.

واتفق الوزراء العرب أيضا على مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بدعم جهود الجامعة في تسوية الوضع المتأزم في سورية.