جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

كوريا الشمالية تعلن وفاة زعيمها كيم جونغ ـ إيل

أعلن التلفزيون الرسمي في كوريا الشمالية وفاة زعيم البلاد كيم جونغ ـ إيل عن تسعة وستين عاما.

وجاء في البيان الذي قرأه مذيع متشح بالسواد إن كيم جونغ إيل توفي السبت بسبب الإجهاد في العمل بدنيا وذهنيا.

إلا أن وكالة الأنباء الرسمية في البلاد أفادت في بيان منفصل بإصابته بنوبة قلبية حادة أثناء سفره بالقطار يوم السبت.

وأضافت الوكالة أن تشريح الجثة أكد سبب الوفاة.

وتقول لوسي ويليامسون مراسلة بي بي سي في سيول عاصمة كوريا الجنوبية المجاورة إن إعلان الوفاة أصاب البلاد بالصدمة.

وحكم كيم جونغ إيل بلاده الشيوعية الفقيرة منذ وفاة والده كيم إيل سانغ عام 1994.

وكان قد أصيب بجلطة دموية عام 2008، وغاب عن الحياة العامة منذ عدة أشهر.

ويتوقع أن يخلفه في حكم البلاد ابنه الثالث كيم جونغ وون الذي يعتقد أنه في نهاية العشرينيات من عمره.

وقد ذكرت وكالة الأنباء في بيانها أن كيم جونغ وون كان على رأس قائمة أسماء المسؤولين في اللجنة المشرفة على وضع الاستعدادات لتشييع الجنازة، مما يشير إلى ترأسه للجنة.