جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

حجاج مسيحيون من أنحاء العالم يحضرون قداس بيت لحم

أقيم قداس منتصف الليل في كنيسة المهد في بيت لحم التي يعتقد أنها أقيمت في المكان الذي ولد فيه المسيح.

وقد وصل حوالي 120 ألف سائح الى مدينة بيت لحم، وهو عدد يزيد بمقدار 30 في المئة على عدد السياح الذين وصلوا العام الماضي.

ووصل الى بيت لحم البطريرك فؤاد طوال، بطريرك اللاتين، عبر الحاجز الإسرائيلي الذي يفصل القدس عن بيت لحم، حيث استقبل بموسيقى القرب.

وعبر البطريرك عن قلقه على أوضاع المسيحيين في الأزمات الحالية في الشرق الأوسط، ودعاهم الى دعم الحرية والديمقراطية.

وعبر في قداس منتصف الليل عن أمله في أن يعود الهدوء والمصالحة الى سوريا ومصر والعراق.

وقال البطريرك " رسالتنا أن يعم السلام كافة أرجاء الارض وتحديدا مدينة السيد المسيح مدينة السلام رغم الجدران والاستيطان سوف نفرح بالعيد".

وقالت سائحة أمريكية تدعى إرما غولدسميث لوكالة أسوشييتد برس "أشاهد القداس كل سنة على شاشة التلفزيون، لكن وجودي هنا شخصيا حيث ولد منقذنا لهو شيء رائع".

وقد حضر الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاحتفالات، وقال في كلمة ألقاها "آمل أن يكون العام القادم عام تحقيق السلام في الأراضي الفلسطينية المحتلة".

وقال مراسل بي بي سي في بيت لحم جون دونيسون انه بالرغم من أن هذه السنة كانت مفعمة بالتغيرات في العالم العربي إلا أنه لم يحصل أي تقدم في مجال تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.