جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

27 قتيلا في سلسلة تفجيرات في كنائس نيجيرية

أسفر انفجار قنبلة قرب كنيسة خارج العاصمة النيجيرية أبوجا صبيحة الأحتفال بعيد الميلاد عن مقتل سبعة وعشرين شخصا وإصابة عشرات آخرين حسبما قال أحد القساوسة في المنطقة.

وقال الاب كريستوفر بارد لوكالة الأنباء الفرنسية " أبلغني المسؤولون الذين احصوا القتلى بأن هناك 27 شخصا توفوا"، وقال إن الانفجار وقع مع انتهاء صلاة صبيحة الميلاد.

ووقع الانفجار في كنيسة سانت تيريزا في منطقة مادالا القريبة من العاصمة النيجيرية ابوجا وخلال قداس للاحتفال بعيد الميلاد.

وشهدت مدينة جوس في وسط نيجيريا انفجارا ثانيا كما وقع انفجاران آخران في كنائس في مدينة جاداكا في ولاية يوبي الواقعة في شمال نيجيريا.

وفي مدينة داماتورو الواقعة في شمال نيجيريا إنهم سمعوا دوي انفجارين صباح الأحد ، مما يرفع عدد الإنفجارات التي وقعت في نيجيريا حتى الآن إلى خمسة انفجارات.

وقال مسؤول في فرق الاغاثة في وقت سابق إن قوات الطوارئ تكافح من أجل انتشال القتلى والمصابين دون الإعلان عن عدد الضحايا.

وعقب وقت قصير من التفجيرات أعلنت جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة مسؤوليتها عن الهجمات على الكنائس في مختلف أنحاء نيجيريا في صبيحة يوم عيد الميلاد.

وصرح متحدث باسم الجماعة يستخدم اسما حركيا هو "أبو القعقاع" لصحيفة محلية بأن الجماعة هي المسؤولة عن تلك التفجيرات التي تعد الأسوأ في نيجيريا منذ سنوات.

وكان نحو 70 شخصا قد قتلوا في اشتباكات دامية دارت على مدى أيام بين القوات النيجيرية ومسلحين إسلاميين يعتقد أنهم تابعون لجماعة بوكو حرام في شمال شرق نيجيريا، ولكن فيدليس مباه مراسل بي بي سي في أبوجا يقول إنه كان من المستبعد أن يمتد العنف إلى العاصمة النيجيرية.

وكانت السلطات النيجيرية قد أعلنت السبت مقتل 86 شخصا على الأقل بين قوات الأمن والجماعة المتشددة شمالي البلاد.