جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

غينيا والغابون تستكملان استعداداتهما لاستضافة كأس امم افريقيا

استكملت دولتا غينيا الاستوائية والغابون استعداداتهما لاستضافة مباريات نهائيات كأس أمم افريقيا 2012 التي تنطلق السبت وتستمر حتى 12 فبراير/ شباط المقبل.

وتقام مباريات البطولة على ملاعب أربعة مدن في الدولتين هي العاصمة مالابو ومدينة باتا في غينيا الاستوائية، والعاصمة ليبرفيل ومدينة فرانسفيل في الغابون.

وتقام مباراة الافتتاح في السادسة والنصف مساء بتوقيت غرينتش على استاد مدينة باتا بين منتخبي غينيا الاستوائية وليبيا في مستهل منافسات المجموعة الأولى، ويلتقي بعدها على الملعب نفسه منتخبا السنغال وزامبيا في إطار منافسات المجموعة نفسها.

وكان رئيس غينيا الاستوائية قد افتتح الملعب قبل أسابيع من انطلاق البطولة، وتسع المدرجات لنحو 35 ألف متفرج. وسيدشن استاد باتا بذلك أول مشاركة رسمية لغينيا الاستوائية في نهائيات كأس الأمم، وأول مشاركة لليبيا في نهائيات بطولة قارية كبرى بعد الثورة التي أطاحت بالعقيد معمر القذافي.

وتشترك جميع فرق المجموعة الأولى في أنها لم يسبق لها الفوز بالبطولة وإن كان لمنتخبي السنغال وزامبيا تاريخ لا بأس به في النهائيات.

أما ملعب العاصمة مالابو فتنطلق فيه الأحد مباريات المجموعة الثانية بلقاء منتخب ساحل العاج أحد الفرق المرشحة بقوة للفوز باللقب بالمنتخب السوداني، يليه لقاء منتخبي بوركينا فاسو وأنغولا على الملعب ذاته.

وبالنسبة للغابون فتنطلق بها منافسات المجموعة الثالثة بلقاء منتخبها مع النيجر في ليبرفيل يليها لقاء بين منتخبي المغرب وتونس على نفس الملعب، بينما تنطلق مباريات المجموعة الرابعة الأربعاء في فرانسفيل بين غانا وبتسوانا يليها لقاء مالي وغينيا كوناكري.

ووفقا لنظام البطولة تقام مباريات الجولة الأخيرة من الدور الأول في التوقيت نفسه بملاعب المدن الأربعة، بينما ستجري مباريات ربع النهائي ونصفه في الدولتين على أن تقام المباراة النهائية في عاصمة الغابون.

وهذه النسخة الثامنة والعشرين للبطولة التي تقام كل سنتين، كما أنها المرة الأخيرة التي تجري فيها بنظام السنوات الفردية لأنها ستقام العام 2013 أيضا للتحول إلى السنوات الفردية.