جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اوباما يشيد بالربيع العربي ومقتل بن لادن

أشاد الرئيس الأمريكي باراك أوباما، في خطاب "حالة الاتحاد"، بالربيع العربي ومقتل بن لادن والانسحاب من العراق، معربا عن اعتقاده بأن "نظام الأسد" لا يستطيع مقاومة التغيير.

وقال أوباما، في الخطاب الذي القاه أمام الكونغرس، إن الربيع العربي أحدث "تحولا مذهلا" في منطقة الشرق الأوسط.

لكنه أضاف "لا نعلم بالتحديد متى سينتهي هذا التحول المذهل. سوف ندعم السياسات التي تشجع على قيام ديمقراطيات قوية ومستقرة وأسواق مفتوحة، لأن الدكتاتورية لا تصمد أمام الحرية".

وقال "في الوقت الذي تتراجع فيه الحرب، تنفجر موجة التغيير في الشرق الأوسط وشمال افريقيا من تونس إلى القاهرة، من صنعاء إلى طرابلس".

وتابع قائلا "قبل عام كان القذافي، وهو قاتل على يديه دماء أمريكيين، أحد أقدم الدكتاتوريين في العالم"، مضيفا "اليوم لم يعد موجودا".

"مقاومة التغيير"

وحول تطورات الأوضاع في سوريا، قال أوباما "لا ينتابني أي شك بأن نظام الأسد سيكتشف قريبا بأنه لا تمكن مقاومة التغيير ولا يمكن سحق كرامة الناس".

وأضاف الرئيس الأمريكي "للمرة الأولى منذ تسع سنوات لم يعد هناك أمريكيون يقاتلون في العراق، للمرة الأولى خلال عقدين لم يعد أسامة بن لادن يشكل تهديدا لهذا البلد (الولايات المتحدة)".

واعتبر أوباما أن "معظم كبار المسؤولين في القاعدة قد هزموا".

واعرب عن اعتقاده بأن انسحاب 50 ألف جندي أمريكي من العراق خلال العام الماضي مكن القوات الأمريكية من التركيز مجددا على أولوياتهم وتوجيه "هذه الضربات الحاسمة إلى القاعدة".

وتابع قائلا "بفضل هذا الموقف القوي" تمكنت الولايات المتحدة من تقليل التزاماتها في افغانستان، حيث تم "ضرب اندفاعة افغانستان".

وجدد أوباما التأكيد على أن 23 ألف جندي أمريكي سيعودون من افغانستان قبل نهاية فصل الصيف المقبل.