جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

جنوب السودان يستكمل وقف انتاجه النفطي

قال جنوب السودان انه استكمل تعليق انتاجه النفطي تماما السبت، عقب محاولات لايجاد حل خول الخلاف بين جوبا والخرطوم حول رسوم مرور هذا النفط عبر السودان.

ويجري رئيسا البلدين محادثات في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا، لكن لم تثمر حتى الآن عن اي اتفاق.

يشار الى ان جنوب السودان، الذي استقل عن السودان في يوليو/تموز من العام الماضي، يستخدم الاراضي السودانية لتصدير معظم انتاجه النفطي، الا ان البلدين على خلاف حول رسوم مرور هذا النفط.

وتحتل رسوم مرور نفط جنوب السودان حيزا كبيرا من الموزانة العامة السودانية، بعد ان فقدت الخرطوم معظم مناطق انتاج النفط لصالح جنوب السودان عند استقلاله.

وتتهم الخرطوم جنوب السودان بعدم دفع الرسوم المستحقة عليه، وبدأت في مصادرة نفطه المصدر مقابل تلك الرسوم.

"سرقة"

ونسبت وكالة رويترز للانباء الى مصادر في صناعة النفط قولها ان السودان باع بالفعل شحنة نفط مصادرة من جنوب السودان بعدة ملايين من الدولارات اقل من سعر السوق، كما تعرض الخرطوم المزيد من هذا النفط.

الا ان جنوب السودان يتهم الخرطوم بسرقة نفطه، وهو ما دفع جوبا الى وقف انتاجها النفطي تماما، على الرغم من انه يعتبر المصدر الرئيسي للدخل في البلاد.

ويقول مراسل بي بي سي في السودان جيمس كوبنل ان جنوب السودان، احدث بلد مستقل في العالم، لم يظهر اي مؤشر الى انه سيتراجع عن قرار ما اعتبرته جوبا "حربا نفطية".

ويجري الرئيس السوداني عمر البشير ونظيره من جنوب السودان سيلفا كير محادثات في اديس ابابا بواسطة زعماء جيبوتي واثيوبيا وكينيا والصومال، لكن لم يتم التوصل الى اتفاق حتى الآن.

ويقول مراسلون ان هذا الخلاف خلق اكبر ازمة بين البلدين منذ استقلال جنوب السودان، وهناك مخاوف من العودة الى الحرب بينهما.

وكانت حكومة جنوب السودان اعلنت الاربعاء عن صفقة مع كينيا لمد خطوط انابيب تربط حقولها مع ميناء لامو الكيني، مما يعني الاستغناء عمليا عن الاعتماد الكلي على تصدير نفط جنوب السودان عبر السودان.