جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اضراب الشرطة في البرازيل رفع معدلات الجريمة

قامت مجموعة من قوات الشرطة في ولاية باهيا شمال شرق البرازيل بإضراب للمطالبة بزيادة الرواتب وتحسين ظروف العمل. وقد دخل عدد من الضباط وأقاربهم إلي مبني المجلس التشريعي للمدينة ومكثوا به مما اعتبرته السلطات تصرفا إجراميا. وتفيد التقارير بأن معدلات الجريمة وأعمال العنف قد زادت بشكل كبير في المنطقة منذ بداية الإضراب مما دفع السلطات إلى نشر قوات الجيش لحراسة الشوارع والمناطق السياحية.