جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الانتخابات الروسية: ترجيح فوز بوتين بولاية جديدة

فيما يتوجه الناخبون الروس الاحد إلى صناديق الاقتراع لاختيار رئيس جديد للبلاد، تشير المعطيات الاولية والتقارير الصحفية الصادرة من هناك الى ترجيح احتمالات فوز فلاديمير بوتين بولاية رئاسية جديدة، على الرغم من شكوى معارضيه من شرعية عملية الاقتراع التي يقولون انها اعيد صياغتها لتكون في صفه.

ويأمل مساعدو بوتين في حصوله على تفويض قوي من خلال نتائج متماسكة في تلك الانتخابات، على الرغم من سلسلة من الاحتجاجات القوية التي شهدتها مدن روسية تعارض نهج بوتين وطريقته في ادارة البلاد وثرواتها، والتي تعتبر اكبر منتج للطاقة في العالم.

وقد بدأ الروس الاحد بالادلاء باصواتهم في اقصى شرقي البلاد، حيث فتحت مراكز الاقتراع ابوابها للانتخابات الرئاسية، تمهيدا على ما يبدو لعودة بوتين الى الكرملين.

يشار الى ان مساحة روسيا المترامية الاطراف تمتد في نطاق تسع مناطق زمنية، ويبلغ عدد الناخبين المؤهلين للاقتراع قرابة 109 ملايين روسي.

وتشير احدث استطلاعات الرأي المنشورة في نهاية الشهر الماضي الى احتمالات فوز بوتين بنحو 60 في المئة من اجمالي الاصوات.

الا ان المعارضة تسعى بقوة الى فرض جولة انتخابات ثانية على رجل روسيا القوي، الذي شغل منصب الرئاسية بين الاعوام من 2000 وحتى 2008، لكن شعبيته شهدت تراجعا من ذلك الحين.

ويواجه بوتين في انتخابات الاحد اربعة منافسين، سبق له ان هزم ثلاثة منهم في الانتخابات السابقة.

وتجري الانتخابات وسط سخط شعبي جاء اثر اتهامات بالفساد تفجرت في الانتخابات البرلمانية في ديسمبر/كانون الاول الماضي.

وقد اوقفت الحملات الانتخابية والتغطيات الصحفية السبت، حيث التزمت البلاد بفترة الصمت الانتخابي التي يمنع بموجبها الدستور القيام بأي نشاط انتخابي قبل يوم واحد من الانتخابات.