جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

نتنياهو يحذر من نفاد الوقت لوقف خطط إيران النووية

حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من أن الوقف ينفد لوقف البرنامج النووي الإيراني وذلك في كلمته أمام المؤتمر السنوي للجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية " ايباك".

وقال نتنياهو إن إسرائيل مصممة على منع إيران من امتلاك أسلحة نووية.

وأضاف " للأسف البرنامج النووي الإيراني لا يزال يمضي قدما".

وأوضح نتنياهو في خطابه أمام آلاف الوفود المشاركة في المؤتمر السنوي لايباك " أعطت إسرائيل الفرصة للدبلوماسية وانتظرنا أن تؤتي العقوبات ثمارها ولكننا لن ننتظر أطول من ذلك".

وقال " بصفتي رئيسا لوزراء اسرائيل لن اترك شعبي يعيش في شبح الابادة".

وشدد نتنياهو على أن كافة الخيارات مطروحة ولكن ليس من بينها أن تطور إيران برنامجها النووي تحت الأنظار.

وقال " إسرائيل لن تسمح لمن يسعون إلى تدميرنا بتحقيق هدفهم. يجب وقف التسلح النووي الإيراني".

وكان نتنياهو قد اجتمع مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما في البيت الأبيض.

وأكد أوباما التزام بلاده القوي بالوقوف إلى جانب اسرائيل.

واضاف "نعلم جميعا انه من غير المقبول من وجهة نظر اسرائيلية ان يمتلك بلد يدعو الى تدمير اسرائيل السلاح النووي".

وتابع اوباما "احتفظ لنفسي بكل الخيارات"، لكنة مضى قائلا "نعتقد انه لا يزال هناك فرصة امام حل دبلوماسي لهذه المسالة".

وقال الرئيس الأمريكي "إن من صميم مصالح الولايات المتحدة منع إيران من امتلاك سلاح نووي".

"لا نريد أن نرى سباقاً للتسلح النووي في أكثر منطقة في العالم اضطراباً، ولا نريد أن تقع هذه الأسلحة النووية في أيدي منظمات إرهابية"

كما أضاف أوباما "لا نريد السماح لنظام يرعى إرهابيين أن يشعر أن بإمكانه التصرف بشكل أكثر عدواني".

بينما قال نتنياهو إن إسرائيل ستقرر بنفسها كيف تتعامل مع أي تهديد متزايد ، مضيفاً بأن إسرائيل يجب أن تظل "سيدة مصيرها".

واضاف أن "مسؤوليتي العليا بصفتي رئيسا للوزراء الاسرائيلي تقضي بالسهر على ان تظل اسرائيل سيدة مصيرها".

وجاءت تصريحات الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء الإسرائيلي رداً على سؤال بشأن إيقاف برنامج إيران النووي عن طريق ضربة عسكرية.

ويحبذ كثير من وزراء الحكومة الإسرائيلية توجيه ضربة عسكرية قريبة لإيران ، بينما يرى الرئيس الأمريكي وإدارته أن هذا أمراً في غاية الخطورة حال حدوثه.

وقال نتنياهو إن إيران محقة في شىء واحد أن "الولايات المتحدة وإسرائيل عدوّان لها لا يمكن التفريق بينهما".

وخاطب نتنياهو الرئيس الأمريكي قائلاً "إسرائيل هي الولايات المتحدة ، والولايات المتحدة هي إسرائيل".

وكان الرئيس الأمريكي قد أعلن أنه لا يريد الحرب مع إيران لكنه هدد بمهاجمتها إذا كان الحل العسكري هو السبيل الوحيد لإيقاف طهران من امتلاك أسلحة نووية.