مصر: اشتباكات عنيفة بين أنصار المجلس العسكري ومتظاهرين في محيط السفارة الأمريكية بالقاهرة

مصر مصدر الصورة BBC World Service
Image caption طالب المتظاهرون برحيل السفيرة الامريكية

شهد محيط السفارة الأمريكية بالقاهرة اشتباكات عنيفة بالأيدي وتراشق بالحجارة، بين أنصار صاحب ومدير قناة الفراعين الخاصة توفيق عكاشة المؤيدين للمجلس العسكري و متظاهري التحرير أسفر عن وقوع عدة إصابات وهروب توفيق عكاشة وطاقم الإعداد الخاص بقناة الفراعين. وتدخلت قوات الجيش والشرطة وأقامت دروعا بشرية من الجنود وعدداً من المدرعات.

وسمعت أصوات إطلاق نار، كما أغلقت قوات الجيش مدخل شارع السفارة البريطانية القريبة، وأقامت دروعا بشرية من الجنود وعدداً من المدرعات.

كما قام الجيش بإنزال مدرعتين بشارع توفيق دياب، واشتركت مع قوات الشرطة المدنية بعمل دروع بشرية للفصل بين الطرفين.

وكان متظاهرون بعضهم من أنصار الإعلامي توفيق عكاشة، نظموا الجمعة، وقفة احتجاجية أمام مقر السفارة الأمريكية للمطالبة بطرد السفيرة "آن باتريسون"، ورفض المعونة الأمريكية.

ونشبت الاشتباكات بين أنصار عكاشة وعدد من الشباب، الذين حملوا لافتات مكتوبًا عليها "يسقط حكم العسكر"، وتدخل عدد من المتظاهرين، وفضوا الاشتباكات التي نشبت في الثالثة والنصف بعد الظهر بتوقيت القاهرة قبل أن تتجدد في الخامسة عصراً بالتوقيت المحلي.

وقام المتظاهرون عند السفارة الأمريكية بعمل طوق، استخدموا فيه الحواجز الحديدية الخاصة بالمرور، حول مسيرتهم، لفصلهم عن المظاهرة التي تنادي بإسقاط "حكم العسكر."

المزيد حول هذه القصة