جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مقتل 13 فلسطينيا في سلسلة غارات إسرائيلية على غزة

قال مسؤولون من حركة حماس ومصادر طبية إن الطيران الإسرائيلي شن غارة جديدة على قطاع غزة مما أدى إلى مقتل فلسطيني وإصابة آخر كانا يستقلان دراجة بخارية شرق خان يونس جنوبي القطاع.

ولم يصدر الجيش الإسرائيلي تعليقا على هذه الغارة الجديدة.

ووفقا للغارة الجديدة ارتفعت حصيلة سلسلة الغارات التي تشنها إسرائيل منذ عصر الجمعة على قطاع غزة إلى 13 قتيلا و22 مصابا.

وكان مراسل بي بي سي في غزة أفاد في وقت سابق بأن الطيران الحربي الإسرائيلي شن غارات فجر السبت في منطقة دير البلح وسط قطاع غزة ما أسفر عن مقتل فلسطيني وإصابة خمسة آخرين.

وألحقت الغارات أضرارا بالغة في البنايات السكنية وبعض الممتلكات الخاصة.

وقال مسؤولون في حركة حماس إن الطيران الإسرائيلي أطلق عدة صواريخ مستهدفا عدة مواقع في القطاع من بينها موقع أبو عطية العسكري التابع للجان المقاومة الشعبية، كما استهدفت الغارات موقعا لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس.

وأكد أدهم أبو سلمية المتحدث باسم لجان الاسعاف والطوارئ الفلسطينية في قطاع غزة خطورة حالة المصابين جراء الغارات مشيرا إلى أنه من بين المصابين صحفي فلسطيني وطفل صغير.

وقال مراسل بي بي سي في وقت سابق إن الشيخ زهير القيسي الملقب بـ "أبو ابراهيم"، الأمين العام للجان المقاومة الشعبية في القطاع قتل خلال غارات الجمعة.

وقالت مصادر فلسطينية إن الطائرات الإسرائيلية استهدفت سيارة كان يستقلها القيسي ومعه محمود حنني، أحد كبار مساعديه وكان قد أُبعد إلى قطاع غزة قبل نحو أربع سنوات.

وفي المقابل، قال الجيش الإسرائيلي إنه أمر بشن الهجمات بعد ورود معلومات تفيد بنية لجان المقاومة الشعبية تنفيذ هجوم على إسرائيل عبر الحدود الجنوبية.

وأضاف الجيش إنه شن هجمات جوية ردا على إطلاق نشطاء أكثر من 30 صاروخا على إسرائيل، مشيرا إلى أن الغارات الجوية الإسرائيلية شُنَّت بغرض إحباط خطة للمتشددين لمهاجمة إسرائيل عبر الحدود مع مصر.

ويأتي التصعيد الإسرائيلي رغم التفاهم الذي تم التوصل إليه مؤخرا بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية، برعاية مصرية، على التهدئة بين الطرفين